الوحدة يكتفي بثلاثية نظيفة في مرمى الشرقاوية ويقلص فارق الصدارة إلى نقطتين

2018-04-03 02:21:11

23 نوفمبر 2017

إكتفى الوحدة بثلاثية نظيفة في مرمى الشارقة بعد أن قدمّ عرضًا كرويًا رائعًا محققًا عبره فوزه الثاني على التوالي في دوري الخليج العربي، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة التاسعة على ستاد آل نهيان، ومقلصًا الفارق بينه والوصل المتصدر إلى نقطتين.

وتعد المباراة الأخيرة للفريق في الموسم الحالي على الملعب قبل البدء في أعمال التحديث التي ستنتهي في شهر سبتمبر 2018، لتجهيزه لاستضافة إحدى مجموعات بطولة كأس آسيا التي تنظمها الإمارات 2019.

أحرز الثلاثية بالاش جوجاك في الدقيقة 4 من عمر المباراة، وشانج ريم (19) وسيباستيان تيجالي (85).

بهذا الفوز المستحق، يرفع الوحدة رصيده إلى 19 نقطة، في المركز الثالث متساويًا في النقاط مع العين الذي يحل ثانيًا، وعلى بعد نقطتين من الوصل المتصدر، بعد تعثرهما مساء اليوم بالتعادل أمام الإمارات وعجمان على التوالي، في المقابل توقف رصيد الشارقة عند 9 نقاط ثامنًا في الترتيب.

جدية أداء أبطال أصحاب السعادة حسمت الأمر منذ الإنطلاقة

اتسم أداء لاعبي الوحدة طوال الـ90 دقيقة بالجدية والرغبة في تحقيق الفوز وحصد نقاط المباراة. وظهرت شخصية الأبطال عبر ما قدموه من مستوى متميز فرضوا فيه سيطرتهم على إيقاع المباراة ولولا التسرع أمام مرمى المنافس لتضاعفت الأهداف، ولكن في النهاية حقق "أصحاب السعادة" الأهم بحصد الثلاث نقاط وحسم نتيجتها، وتحقيق عدة مكاسب، أبرزها مواصلة سلسلة انتصاراته مما يمنحه دفعة معنوية في الأيام المقبلة ونجاحه في تقليص الفارق مع الوصل المتصدر إلى نقطتين، مما يسهل من أمر الانقضاض على الصدارة خلال الجولات المقبلة خاصة مع إكتمال شفاء المصابين وعودتهم لتعزيز خيارات لورينت ريجيكامب المدير الفني للفريق.

الشوط الأول: سيطرة وحداوية وإنكماش للشارقة

إنتهى الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدفين مقابل لا شيء، وشهدت مجرياته سيطرة واضحة لأصحاب الأرض، وفي المقابل شكل الشارقة بعض الخطورة من هجمتين محققتين أنقذهما محمد الشامسي ببراعة مع إنكماش واضح عند فقدان الكرة.

وبدأ الوحدة اللقاء بغزوات هجومية من مختلف الجبهات، حتى أسفر عن افتتاح التسجيل لـ"أصحاب السعادة" من تسديدة أرضية زاحفة للاعب بالاش جوجاك، بعد فاصل مهاري من المراوغة لمراد باتنا تجاوز أكثر من مدافع، واردتدت الكرة من دفاع الشارقة، لجوجاك الذي تقدم بها خطوتين مرسلًا كرة مفاجئة زاحفة بقدمه اليمنى إلى أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الشارقة، خدعته وولجت الشباك في الدقيقة الرابعة، ولم ينتظر الوحدة كثيرًا ليضيف الهدف الثاني بعد عدة محاولات عبر عدة كرات ثابتة، ليتمكن من إحداها تعزيز تقدمه من ضربة رأس للمدافع الكوري شانج ريم، مستفيدًا من ركلة ركنية تصدى لها المتخصص جوجاك (19)، واستمرت أفضلية الوحدة في منطقة العمليات محاولًا إضافة أهداف أخرى قبل نهاية الشوط الأول، في الوقت الذي إعتمد فيه الضيوف على المرتدات التي شكلت بعض الخطورة ولكن تألق الشامسي حارس الوحدة وحسن توقيته وشجاعته ويقظته أفسدتها حيث تصدى لهجمتين محققتين خلال دقيقتين بالتصدي ببراعة لرأسية محمد إبراهيم، والتي أظهر خلالها ردة فعل رائعة، وعاد ليمنع فرصة ويلتون سواريز من إنفراد بالمرمى، ليحولها لركنية (41)، لتنتهي الحصة الأولى بتفوق أصحاب السعادة بهدفين نظيفين.

الشوط الثاني: إستمرار السيطرة الوحداوية وتيغا يبصم بالثالث

شهد النصف الأول من الشوط الثاني سجالًا في منتصف الميدان بين الفريقين، مع تفوق وسيطرة تامة للوحداوية حتى حلت الدقائق الـ10 الأخيرة من عمر المباراة لتعلن عن بصمة أرجنتينية ثالثة في مرمى الشارقة وتحديدًا في الدقيقة 85، من تمريرة محمد برغش خلف المدافعين، تلقاها القناص سيباستيان تيجالي داخل الصندوق، ليحولها قوية في الشباك هدفًا ثالثًا للوحدة، إنتهت به المباراة. وكان من الممكن أن يضيف تيغا هدفين آخرين كما ضاعت محاولات باتنا الذي تعرض لمراقبة دقيقة من لاعبي الشارقة.

الأوفياء غنوا لصاحب السمو رئيس الدولة خليفة بن زايد "رعاه الله"

شكل جمهور الوحدة لوحة فنية رائعة في المدرجات، حيث بلغ الحضور الجماهيري 3782 مشجعًا كانوا جميعهم من أوفياء "أصحاب السعادة" الذين دعموا الفريق طوال الـ90 دقيقة، وزينوا مدرجات ستاد آل نهيان في اليوم الختامي للفريق على ملعبه التاريخي في الموسم الحالي ولم يفوّتوا السانحة لتذكير العالم بأنهم لن ينسوا أن ملعبهم الذي يحمل إسم غالٍ على الوطن، قد تم إفتتحاه على يد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" فغنوا له.. ممتنين.. منتشين... تعبيرًا عن حبهم وتقديرهم لسموه.

زاكيروني يتابع مواهب أصحاب السعادة

شهد اللقاء المدير الفني للمنتخب الوطني الإيطالي ألبيرتو زاكيروني من المنصة الرئيسية للملعب، وحرص على متابعة لاعبي الفريقين عن قرب وكان دائمًا يبدوا مستمتعًا بأداء نجوم "أصحاب السعادة"، ويركز المدير الفني لمنتخبنا الوطني على متابعة فرق دورينا للوصول إلى أفضل توليفة ممكنة يختارها للإنضمام للمنتخب قبل إستحقاقاته المهمة المقبلة التي يأتي على رأسها بطولة أمم آسيا التي تستضيفها الإمارات في عام 2019.

تشكيل الفريقين

الوحدة :

محمد الشامسي، محمد برغش، سالم سلطان، شانج ريم، محمد الظاهري، سلطان الغافري، خالد باوزير، محمد الشحي، بالاش جوجاك، مراد باتنا، سيباستيان تيجالي.

الشارقة:

أحمد جمعة، الحسن صالح، ماجد سرور، يوسف سعيد، محين خليفة، عمر جمعة، ريان جيمس، ويلتون سوارس، محمد جابر، عيسى أحمد، محمد إبراهيم.

التبديلات :(الوحدة) أحمد راشد بديلاً لسالم سلطان د (55)، دخول طارق أحمد وخروج خالد باوزير د (65)، محمد عبد الباسط محل محمد الشحي د (74) //// (الشارقة) سيف راشد بديلًا لعمر جمعة د (65)، دخول سيزار بيناريذ وخروج ماجد سرور د (73)، وليد أحمد مكان محمد إبراهيم د (87).

حكم المباراة: حمد يوسف، حكم مساعد أول: حسن المهري، حكم مساعد ثان: عامر القادري، الحكم الرابع: صقر الزعابي.

الإنذارات:(الوحدة) جوجاك د (11)، سالم سلطان د (39) /////(الشارقة) محمد إبراهيم د (13).

معرض الصور و الفيديوهات

الوحدة × الوصل
2018-09-11 02:59:06
الوحدة × الوصل
2018-09-11 02:59:41
الوحدة × الوصل
2018-09-11 03:00:30
الوحدة × الوصل
2018-09-11 03:01:21
الوحدة × الوصل
2018-09-11 03:01:47
الوحدة × الوصل
2018-09-11 03:02:42